القافلة الخضراء | العربية لحماية الطبيعة

القافلة الخضراء

برنامج القافلة الخضراء في الأردن:

أطلقت العربية لحماية الطبيعة برنامج "القافلة الخضراء" عام 2003 بهدف زيادة الرقعة الخضراء والحد من معدل التصحر وتسليط الضوء على أهمية الزراعة ودعم  صغار المزارعين كونهم اللبنة الأساسية في تعزيز سلة غذاء الأردن. 

GC---info---Jor-Ar (4).png

أهداف البرنامج:

  • تعزيز الأمن الغذائي والسيادة على الغذاء من خلال زراعة الأشجار المثمرة الملائمة لطبيعة كل منطقة.
  • الحد من التصحر و تقليل آثار التغير المناخي.
  • توفير مصدر دخل إضافي لأسر المزارعين، مما يقلص من معدلات الفقر والبطالة.
  • رفع الوعي المجتمعي بأهمية زراعة الأشجار والعناية بها كثروة حضارية مستدامة للأجيال القادمة.
  • تشجيع مشاركة الطلاب في الأنشطة التطوعية الساعية للحفاظ على البيئة.
  • توفير متنفس لأهالي المنطقة.
IMG_5894 2.jpg

المبادئ التي ترتكز عليها القافلة الخضراء:

  • المشاركة المجتمعية التي تربط بين المجتمع المدني والقطاعين العام والخاص، حيث تقوم القافلة بإنشاء لجان مصغرة في المناطق المستهدفة مهمتها التخطيط والتنسيق في وضع القرار بحيث تعطى المجتمعات المستهدفة الأولوية.
  • الإدارة المستدامة للموارد الطبيعية وتتم هذه الخطوة بالتعاون ما بين مختصين زراعيين والمجتمع المحلي؛ للوقوف على نوع الأشجار التي تلائم طبيعة المنطقة المستهدفة، والتحقق من توفر مصدر مائي وتقنيات رى حديثة.
  • حماية الإنسان الذي يعد جزءاً لا يتجزأ من حماية الطبيعة.
  • العدالة الاجتماعية بالتركيز على استهداف صغار المزارعين.
  • دعم الإنتاجية وزراعة الأشجار المثمرة ذات القيمة الاقتصادية أو الغذائية كأولوية.

ساهم برنامج القافلة الخضراء بعودة مفهوم "الحاكورة" الملتصق بثقافة الأرض والزراعة والأمن الغذائي، والمرتبط بحركة الإنتاج الأسرية، ويشكل مقوماً أساسياً لتحقيق الاكتفاء الذاتي على مستوى الأردن.

آلية التنفيذ:

  • عقد اجتماعات مع المزارعين في المواقع المستهدفة بالتنسيق مع المجتمع المحلي لتعريفهم بالمشروع
  • إنشاء لجنة مستقلة مهمتها المسح الميداني واستقبال طلبات الاستفادة من المشروع، ويتم اختيار المزارعين بناءً على المعايير التالية: 
  1. تعطى الأولوية للعائلات الزراعية، أي للعائلات التي تشكل الزراعة مصدر دخل رئيساً لها.
  2. الأسر ذات الدخل المتدني والتي تعاني من البطالة.
  3. الأسر التي تعيلها النساء.
  4. الأسر التي تضم طلاب جامعات.
  5. الأسر التي يوجد بها أفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة.
  6. توفر مصدر مائي.
  • زيارة المشاتل للتأكد من الكميات ومطابقتها للمواصفات الفنية.
  • زيارة المواقع المستهدفة للتأكد من جاهزيتها للزراعة.
  • تنفيذ النشاط الزراعي، حيث يتم اصطحاب المتطوعين (طلبة، موظفو شركات، أصحاب المبادرات، المجتمع المحلي) إلى موقع النشاط وإعطاء الإرشادات الضرورية لعملية الزراعة.
  • توثيق كافة بيانات المشروع.
  • إجراء زيارات دورية لمتابعة المشاريع والتأكد من استدامتها وتقييم أثرها.

إنجازات:

  • زراعة ما يزيد عن 110,557 شجرة في الأردن.
  • تنفيذ ما يزيد عن 240 نشاط تطوعي.
  • زراعة ما يزيد عن 2,789 دونم.
  • مساعدة أكثر من 2,319 عائلة يزيد عدد أفرادها عن 11,922 شخص.
  •  زراعة ما يزيد عن 6,543 شتلة خضار وأعشاب طبية.
  • إنشاء 9 خلايا عسل في الأغوار الجنوبية.