الصورة
ورشة  اتحاد الجمعيات البيئية الأردنية لرسم السياسات والاستراتيجيات البيئية

كعضو في اتحاد الجمعيات البيئية الأردنية شاركت العربية لحماية الطبيعة  متمثلة بعضو الهيئة الادارية رزان زعيتر و المتطوعة حنان العاروري بورشة عمل حول استراتيجية عمل الاتحاد والاتصال والتواصل بين الأعضاء في  فندق الانتركونتيننتال في مدينة العقبة يومي 18-19 ديسمبر 2016 .

وتأتي هذه الورشة تحت مشروع " الحوكمة البيئية وبناء القدرات" المدعوم من الأمم المتحدة/ برنامج المنح الصغيرة ووزارة التنمية الاجتماعية/ صندوق دعم الجمعيات.  واشتملت الورشة التي استمرت لمدة يومان بمشاركة عدد من الجمعيات الشريكة وممثلي وزارة البيئة والجمعيات البيئية على عروض تقديمية للجمعيات البيئة و قدمت زعيتر عرض حول برامج و انجازات العربية المختلفة. 

و حول استراتيجية العمل قالت زعيتر" أنه يجب على الاتحاد أن يفرض دوره كشريك في التأثير على السياسات المحلية و الدولية خاصة في وضع الاولويات والتنفيذ والمراقبة والمحاسبة. و ان هذا يتطلب القرار السياسي  والتصميم من قبل منظمات المجتمع المدني بما فيه التشارك الممؤسس مع الوزارات المعنية و رفع سقف الحرية  و العمل كفريق بعيدا عن التنافسية  على المنافع و التمويل . هذا وقد أكدت السيدة حنان العاروري على أن  الدور الأساسي للاتحاد يجب ان يكون بالأساس التركيز على خلق نموذج للعمل الجماعي عبر بناء اتحاد نوعي ، مؤثر، ممثل وممأسس.

وقال رئيس الاتحاد البيئي النوعي عمر الشوشان ان الورشة أتت ضمن سلسلة من الورشات التي يعقدها الاتحاد بهدف تطوير قدرات الجمعيات البيئية وتكوين علاقة تكاملية مميزة ما بين مؤسسات المجتمع المدني للوقوف على حاجات ومتطلبات القضايا البيئية في المملكة.